تفاصيل الحدث
    ​print2.pngطباعة الصفحة
  • القمة العربية الأوروبية الأولى

    استضافت جمهورية مصر العربية القمة العربية الأوروبية الأولى تحت عنوان "الاستثمار في الاستقرار" خلال الفترة 24 - 25 فبراير 2019 بمدينة شرم الشيخ، والتي تعد أول قمة للجامعة العربية والاتحاد الأوروبي، فشكلت حدثا رفيع المستوى على نحو غير مسبوق مع مشاركة قادة دول عربية وأوروبية فيها، من بينهم ملك البحرين والرئيس التونسي وخادم الحرمين الشريفين وأمير دولة الكويت ورئيس العراق والرئيس الفلسطيني والرئيس المصري ورئيس اليمن، والمستشارة الألمانية ومستشار النمسا ورئيس المجلس الأوروبي، وممثلي حكومات في الدول العربية والاتحاد الأوروبي ورئيس المفوضية الأوروبية، كما أنها رسمت مسارا جديدا للتنسيق والحوار بين العالم العربي وأوروبا حول قضايا في غاية الأهمية للجانبين.

    43D02333-E6AB-C246-9448-45F34EA0D051.jpg

    جاءت القمة لتسلط الضوء على رغبة الجانبين في تكثيف العمل المشترك تحقيقا للاستقرار والتنمية في المنطقة انطلاقا من ملفين رئيسيين، وهما: مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب، إذ أن معالجتهما تتطلب تأسيس آلية للتعاون والتواصل من أجل مواجهة هاتين القضيتين اللتين تشكلان تهديدا لاستقرار المنطقة وأمنها نظرا للقرب الجغرافي بين الوطن العربي وأوروبا.

    وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي- رئيس القمة من الجانب العربي- إن "ترك النزاعات في ليبيا وسوريا واليمن وسائر المناطق التي تشهد تناحرا مسلحا، بدون تسوية سياسية، لا يمكن إلا أن يمثل تقصيرا، ستسألنا عنه الأجيال الحالية والقادمة".

    وحرصت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني من جانبها، على أن تشدد على المواقف "المشتركة". وقالت: " هناك تطلعات مشروعة لدى كل جانب لاسيما في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب وتحقيق الاستقرار في المنطقة العربية باعتبارها العمق الاستراتيجي لأوروبا".

    وأعرب معالي السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، في كلمته أمام القمة الأحد عن أسفه، "لاستمرار النزاعات في اليمن وليبيا وسوريا". وندد بـ"الأيدي الخارجية التي تلعب فيها سواء الأفعال الإيرانية أو التحركات التركية".

     ويمكنكم مشاهدة الكلمة من خلال الرابط: ​​فيديو كلمة معالي الأمين العام خلال القمة العربية الأوروبية​

    0F877933-8A00-4C4F-8893-7E713E3BC221.jpg

    وقد تمكنت جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي من اطلاق القمة العربية الأوروبية بهدف إنشاء نوع من التواصل بين الدول العربية والأوروبية للتغلب على التحديات المشتركة.

    وتتطلع الجامعة العربية  أن تصبح القمة العربية الأوروبية آلية جديدة تحفز التبادل التجاري والتعاون في المجال الاقتصادي والاجتماعي بين الدول العربية والاتحاد الأوروبي لتحقيق التكامل بين الجانبين.

    وفي ختام أعمالها اتفق الزعماء العرب والأوروبيين على إقامة الدورة الثانية من القمة العربية الأوروبية في عام 2022 ببروكسل.

    قائمة المشاركين في اجتماعات القمة:eulas-summit-list-participants-prelim.pdf

    لتحميل الإعلان الختامي للقمة: الاعلان الختامي القمة العربية الاوروبية1.pdf

    ولمزيد من التفاصيل يمكنكم زيارة الصفحة الخاصة بالقمة​

    4082-C140-82FD-830F7BDD69E7.jpg

     

هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة تكنولوجيا المعلومات الرجوع إلي أول الصفحة