تفاصيل الحدث
    ​print2.pngطباعة الصفحة
  • الاحتفال باليوم العالمي للسكان 2022

    ​التعريف باليوم العالمي للسكان

    في 11 تموز/يوليه 1987 وصل عدد سكان العالم إلى خمسة مليارات نسمة، ومع تزايد الاهتمام بقضايا السكان، أعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في عام 1989 عن الاحتفال باليوم العالمي للسكان، ثم قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بموجب قرارها رقم 45/216 المؤرخ في كانون الأول/ديسمبر 1990، مواصلة الاحتفال بتلك المناسبة بما يعزز الوعي بقضايا السكان وعلاقتهم بالبيئة والتنمية. 
    أحتُفل بهذا اليوم الدولي لأول مرة في 11 تموز/يوليه 1990 في أكثر من 90 بلد. ومنذ ذلك الحين، يحتفل بهذا اليوم عدد من المكاتب الإقليمية التابعة لصندوق الأمم المتحدة للسكان والمنظمات والمؤسسات الأخرى بالشراكة مع الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني.​

    الاتجاهات السكانية
    وتشير التقديرات الحالية إلى أن ما يقرب من 83 مليون شخص يُضافون إلى سكان العالم كل عام. وحتى على افتراض أن مستويات الخصوبة ستستمر في الانخفاض، فمن المتوقع أن يصل عدد سكان العالم إلى 8.6 مليار في عام 2030، و 9.8 مليار في عام 2050، و 11.2 مليار في عام 2100، وفقا لإسقاطات المتغيرات المتوسطة.​



    ​الاحتفال باليوم العالمي للسكان

    وفي هذا العام 2022 أقيم ​احتفال بهذا اليوم تحت رعاية معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد أبو الغيط، تحت عنوان "عالم يسكنه 8 مليارات نسمة: نحو مستقبل يتسم بالقدرة على التكيف - اغتنام الفرص وضمان الحقوق والخيارات للجميع"، يوم الثلاثاء الموافق 26 تموز/يوليو بمقرها بالقاهرة، حيث نظمتها الأمانة العامة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، مكتب الدول العربية، وقد شملت هذه الاحتفالية حفل وداع المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان د/ لؤي شبانه الذي ينهي ست سنوات في هذا المنصب للتعبير عن الشكر والامتنان لما تحقق من إنجازات في عمل صندوق الأمم المتحدة للسكان في المنطقة.


    شهد الاحتفال إلقاء عدة كلمات من كل من: سعادة السفيرة الدكتورة/ هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد – رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية؛ ومعالي الوزير د. أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة في جمهورية مصر العربية، والدكتور/ لؤي شبانه، المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان- مكتب الدول العربية؛ والدكتورة/ مها الرباط، المبعوث الخاص للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية بشأن كوفيد-19، وزيرة الصحة السابقة بمصر، والنجمة المصرية/ شيرين رضا. وشارك في الفعالية سعادة السفير/ حسام ذكي الأمين العام المساعد - رئيس مكتب الأمين العام، وعدد من الوزراء وسفراء ومندوبي الدول العربية والأجنبية ورؤساء منظمات ومكاتب الأمم المتحدة العاملة بجمهورية مصر العربية.

    ألقت الاحتفالية الضوء على كيفية إيجاد مسارات استباقية وتحويلية، في عالم يشهد تغييرا ديمغرافيا سريعا، تؤدي إلى الوحدة والاستدامة في مواجهة التغيير الحتمي وتسخر الإمكانيات غير المحدودة من أجل تحقيق عالم عادل مزدهر ومستدام للجميع.

    صرحت السفيرة/ د. هيفاء أبو غزالة، إنه بالرغم من نمو عدد سكان العالم في الوقت الحالي بأبطأ وتيرة منذ عام 1950 ليبلغ عددهم 8 مليار نسمة مطلع شهر تشرين ثاني/نوفمبر المقبل، إلا أن هذه الزيادة السكانية تنطوي على تنوع ديموغرافي متنامي يتبعه سياسات سكانية متباينة تشهد العديد من النجاحات المحققة على العديد من الأصعدة مثل تعزيز الصحة الإنجابية وانخفاض معدلات الخصوبة والحد من وفيات الأمهات وتحسين متوسط العمر المتوقع للفرد، فضلاً عن العديد من الاخفاقات والمحاولات الجادة للتغلب عليها كعدم المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والفئات الهشة والعنف القائم على النوع الاجتماعي والزواج المبكر وتغير المناخ وغيرها.  (نص الكلمة .pdf)


    من جانبه أشار الوزير/ د. أشرف صبحي، أن الوزارة تفعّل دوما شعار الأمم المتحدة "معا ومن أجل الشباب" إيمانا بأن الشباب هو جيل التنمية المستدامة وهو نقطة التحول في تحقيق خطط التنمية لأي دولة، مشيراً إلى أن مصر تتمتع بثروة بشرية وهبة ديموغرافية هي الشباب الذي يشكل 67% من حجم السكان. (نص الكلمة.pdf)


    وشدد الدكتور/ لؤي شبانه، المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية في كلمته على أنه من أجل تحقيق الأجندة العالمية لعام 2030، لابد من فهم طرق التغير السكاني والاستفادة من البيانات لإرساء سياسات سكانية تستند على أدلة، يكون من شأنها ليس فقط المساعدة في التخفيف من الآثار السلبية المحتملة وإنما أيضا الاستفادة من الفرص التي تصاحب التغير الديمغرافي بشكل كامل.

    ​​DSCF5982.JPG DSCF5956.JPG DSCF5991.JPG

     

هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة تكنولوجيا المعلومات الرجوع إلي أول الصفحة